الإثنين , 10 مايو 2021
أخبار عاجلة

الأهلي يواصل مسلسل السقوط الأسوأ أمام المحلة وموسيماني يتخذ القرار الأصعب

خسر الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي أمام غزل المحلة بهدف دون رد في المباراة التي جمعت الطرفين ضمن مؤجلات الدوري العام.

بدأت المباراة سريعة من كلا الطرفين، وسعى النادي الأهلي إلى التوغل والاختراق من الناحية اليمنى، وعن طريق حسين الشحات حيث قام بالتسديد في أكثر من مناسبة بالشوط الأول ولكن الحارس عمرو شعبان كان للكرات بالمرصاد.

توغل الشحات مرة أخرى في الجبهة اليسرى واستطاع أن يسدد صاروخية بيسراه، ولكن شعبان أيضاً لم يكن غافلاً واستطاع أن يغلق كافة المساحات أمام اللاعبين.

سعى غزل المحلة إلى الاختراق عن طريق الجبهة اليمنى واللعب على وتر تقدم أحمد رمضان بيكهام، ولكن العرضيات لم تكن متقنة من قبل اللاعبين، لتمر برداً وسلاماً على مرمى الشناوي.

سدد لاعبو المحلة في أكثر من مناسبة ولكن الكرة كانت تصطدم بالدفاعات، بالإضافة إلى دفاع الشناوي عن مرماه بالتواجد في الزمان والمكان المناسبين قبل دخول الكرة إلى المرمى.

عاب المباراة العنف من قبل لاعبي المحلة، والالتحامات القوية مع ديانج والشحات والسولية وأيضاً “قفشة”، ما ساهم في العديد من الكدمات التي كان للاعبي الأهلي نصيب كبير فيها.

استمرت محاولات الأهلي على استحياء، دون تشكيل أية خطورة على الإطلاق على مرمى الخصم، بسبب فشل اللاعبين في الاختراق والمضي قدماً نحو شباك الخصم، حيث كان لاعبي المحلة في تركيز كبير ولياقة بدنية قوية.

أشرف سيد يحرز الهدف الأول لغزل المحلة من تسديدة قوية جداً، تمت تأهيئتها للاعب في تمام ق 35 من ركلة حرة مباشرة لتذهب على يمين الشناوي صاروخية تسكن الشباك.

سعى الأهلي إلى تعويض الهدف، ولكن اللعب “مان تو مان” على لاعبي الأهلي، بالإضافة إلى الكماشة الدفاعية للمحلة ساهم في عدم قدرة لاعبي الأهلي على الاختراق والوصول إلى مرمى شعبان.

سعى حسين الشحات إلى المرمى في الجبهة اليمنى ولكن دون جدوى، فيما رفض محمد معروف حكم الساحة احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح محمد هاني بعدما عرقله المدافع داخل منطقة الجزاء، وسط تعجب شديد من الجميع، بالإضافة إلى عدم إشهاره أية كروت صفراء ضد لاعبي المحلة الذين عابهم التدخل القوي للغاية ضد لاعبي الأهلي.

بدأ الشوط الثاني بمساعي من قبل محمد شريف للوصول إلى منطقة الجزاء، ليحتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء يسددها وليد سليمان عالية بعيدة عن الثلاث خشبات وذلك بعد نزوله بديلاً في الشوط الثاني.

حاول الأهلي مرة أخرى اختراق دفاعات المحلة، فيما يرد المحلة بالمباغتة ومحاولة التسديد في المرمى ولكن لم يكن الشناوي موفقاً في أكثر من كرة حيث سقطت الكرات من يده وكادت أن تسبب مشكلة كبيرة.

قدم هاني أداء متميز على صعيد التغطية العكسية، فيما سعى صاحب الهدف بمعاونة هشام عادل الخطير، ولاعبي خط الوسط إلى الوصول لمرمى الشناوي مرة أخرى، ولكن دون جدوى، حيث كانت الكرات بعيدة عن المرمى.

حاول لاعبو الفريق الخصم أن يتوغلوا تجاه المرمى، ولكن لاعبو الأهلي حاولوا إبعاد الكرات عن منطقة الجزاء الخاصة بالشناوي.

سعى محمد شريف إلى إدراك هدف التعادل ولكن لم يكن موفقاً على الإطلاق في الكرات الرأسية أو إجراء الكرات في الأمام، ليحل والتر بواليا بديلاً لعمرو السولية في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي.

لم يقدم بواليا جديد، ليخرج محمد شريف ويعاونه في الخط الأمامي مروان محسن، ويسعى قفشة لاستخدام سلاح التسديد، ولكن التألق الكبير لعمرو شعبان حارس الفريق الخصم كان يزيد لاعبي المحلة صقلاً في الميدان.

كاد صلاح محسن البديل أن يدرك هدف التعادل، ولكن افتقاد التوفيق من اللاعب وعدم التركيز، فيما حاول لاعبو الغزل تعميق جراح الشناوي، ولكن قفشة ينقذ الكرة من على خط المرمى.

وقرر المدير الفني للنادي الأهلي اتخاذ العديد من الفرمانات القوية بعد انتهاء المباراة مع اللاعبين الذين ترآى له أنهم لم يقوموا بالتعليمات الفنية المتبعة.

شاهد أيضاً

رضا عبدالعال: موسيماني هجاص ومحظوظ والمصالح تحكم كرة القدم ولن نصل لكأس العالم

شن رضا عبدالعال لاعب نادي الأهلي والزمالك السابق هجوماً حاداً على عماد النحاس وربيع ياسين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *