الخميس , 22 يوليو 2021
أخبار عاجلة

رسالة لأصحاب الاغتيال المعنوي.. متي تنتهي الحملة الإعلامية على النادي الأهلي؟

متي تنتهي الحملة الإعلامية على النادي الأهلي؟.. سؤال فرض نفسه خلال الـ48 ساعة الماضية ‏بعد وصلات التقطيع في الفريق الأول للكرة عقب خسارته من الزمالك مساء السبت الماضي في ‏القمة 120.

الخسارة في كرة القدم واردة ولكن المؤكد أن جماهير الأهلي عاشت لحظات حزينة ‏بسبب الخسارة من الزمالك خاصة أن الفريق قدم موسمًا قويا ونجح في إعتلاء قمة الدوري ‏برصيد 56 نقطة وبفارق كبير عن منافسيه، وكانت الجماهير تأمل في الفوز على الفريق ‏الأبيض ولكن في نفس الوقت سرعان من زال الحزن وبدأ التفكير بوعي شديد في المرحلة ‏المقبلة خاصة أن الخسارة غير مؤثرة على الإطلاق في تربع الأهلي على صدارة جدول ‏المسابقة.‏

وفي الوقت الذي زال فيه حزن الجماهير بعد ساعات قليلة من إنتهاء المباراة، بدأ بعض ‏الإعلاميين في حملة ممنهجة لإسقاط الفريق والهدف تعرضه لانتكاسة قوية وخروجه من بطولة ‏دوري أبطال إفريقيا ومحاولة التأثير على لاعبي الفريق.‏

وانساق لاعبين قدامى سبق لهم أن ارتدوا فانلة الأهلي وراء هذه الحملة الممنهجة بدون وعي ‏لخطورة الموقف ولكن بدافع الإنتقام بسبب رغبة الجميع في الدخول من باب واحد وهو الأمر ‏المستحيل أن يعمل الجميع فى وقت واحد..هؤلاء اللاعبين أعلوا المصلحة الخاصة فوق الجميع، ‏وانساقوا وراء الحملات الإعلامية التي ظهرت بوضوح في الفترة ال48 ساعة الماضية لإيقاف ‏مسيرة الفريق محليًا وإفريقيًا.‏

وخرج إعلاميون للتجريح في فريق الكرة ومحاولة توريط لاعبين سابقين في هذه الحملة، ووصل ‏الأمر إلى المطالب بتسريح الفريق الذي أشاد به الجميع قبل فترة توقف الدوري، وذلك بهدف ‏اغتيال اللاعبين معنويًا بسبب خسارة مباراة نتيجتها ليست فارقة.‏

جماهير الأهلي التي دائمًا ما تكون ورقة رهان، اكتشفت مبكرًا مخطط بعض الإعلاميين من ‏وظهرت كلمات الدعم والمساندة للجهاز الفني والإداري واللاعبين من أجل استمرار مسيرة رينيه ‏فايلر وجهازه الناجحة بكل المقاييس والتي أشاد بها الجميع.‏

شاهد أيضاً

الموعد الرسمي للقاء الأهلي والبنك في مسابقة الدوري الممتاز

يسعى الأهلي إلى مواصلة انتصاراته وتحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاث، والمضي قُدما في رحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *