السبت , 27 فبراير 2021

رغم شراسة البايرن| التحقيق مع موسيماني.. وأزمة واضحة في صفقات أمير توفيق

تمكن فريق بايرن ميونخ الألماني من إلحاق الهزيمة الأولى للنادي الأهلي تحت قيادة الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، على ملعب أحمد بن علي في نصف نهائي مونديال الأندية، حيث قاد موسيماني الفريق في 23 لقاء في جميع المباريات.

ورغم الاعتراف بقوة وصعوبة وشراسة فريق بايرن ميونخ باعتباره الفريق الأقوى والأفضل في أوروبا بالسنوات الماضية، ولكن يبقى هناك عدد من علامات الاستفهام بشأن طريقة لعب النادي الأهلي خلال الفترة الماضية، حيث هناك بعض الأخطاء التي يقع بها موسيماني في تشكيل الفريق.

على رأس الأخطاء التي يرتكبها موسيماني، عدم مشاركة المحترف المالي أليو ديانج في التشكيل الأساسي، خلال المباريات الكبيرة رغم الدور المميز الذي يقوم به اللاعب دفاعياً وهجومياً لضبط الإيقاع في الوسط، وتفوقه في الامكانيات الفنية والبدنية عن أي عنصر آخر في خط الوسط.

هناك ايضا علامة استفهام بشأن صفقة والتر بواليا، فهل الصفقة جاءت من اختيار موسمياني وعن قناعة بامكانيات اللاعب؟، أم تم فرض الصفقة على المدير الفني من جانب الإدارة؟.

وجاء قرار موسيماني بتوظيف محمود كهربا في مركز المهاجم الصريح بدلا من الجناح ليؤكد وجود أزمة في مركز المهاجم الصريح بالأهلي، وايضا وجود أزمة لدى موسيماني في طريقة التعامل مع المباريات خاصة أن كهربا بعيد عن حساسية المباريات وبعيد عن المشاركة الأساسية في المباريات الآخيرة.

وتأتي أزمة المهاجم الصريح بالأهلي على الرغم من دفع الإدارة 2 مليون دولار للتعاقد مع والتر بواليا، ورغم ايضا طلب موسيماني رحيل أليو بادجي بعد فترة زمنية قليلة من التعاقد معه مقابل ما يقرب من 2.5 مليون دولار.

في حين رفضت الإدارة الحمراء تحقيق مطلب موسمياني الأول بالتعاقد مع الأوروجوياني جاستون سيرينو من صفوف صن داونز الجنوب أفريقي لأسباب مادية وتحديدا بعد تمسك الفريق  الجنوب أفريقي بالحصول على 4 ملايين دولار، وتوقف عرض الأهلي عند 3 ملايين دولار.

ويبقى هناك ايضا علامة استفهام بشأن دور أمير توفيق، فلماذا لا يتم طرح أسماء آخرى تعمل وتتواجد معه في هذا المنصب، تستطيع جلب عروض مميزة لعدد من العناصر بالفريق كما كان يفعل هيثم عرابي، وايضا ترشيح صفقات قوية من خارج الدوري المصري للمدير الفني بدلا من الاستسهال كما حدث في ملف والتر بواليا بعد ضمه من الجونة.

وتعتبر النقاط الماضية، من أبرز النقاط السلبية التي تحتاج إلى تقييم وجلسة قوية من جانب لجنة التخطيط والمدير الفني في الفترة المقبلة للتعرف على سبب بعض الاختيارات الفنية في المباريات، بالإضافة إلى فتح ملف إضافة أشخاص جدد بجانب أمير توفيق في إدارة التعاقدات بالنادي، خاصة أن ملامح الفترة المقبلة تشير إلى وجود تعديلات كبيرة في ملف اللاعبين الأجانب بالأهلي، ويحتاج الفريق بالفعل للتعاقد مع عناصر مؤثرة تستطيع أن تصنع الفارق.

شاهد أيضاً

الأهلي يختتم مرانه بجوانب فنية وبدنية جديدة.. تابع التفاصيل

أدى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مرانه مساء اليوم على ملعب التتش استعدادا ‏لمواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *