" /> فيديو| أقدام أجايي تقصي النجم وتؤمن الأهلي مؤقتاً في الصدارة - AhlyNews.com - موقع أخبار النادي الأهلي و المنتخب المصرية
الأحد , 12 يوليو 2020
الرئيسية / الأخبار / أخبار الأهلي / فيديو| أقدام أجايي تقصي النجم وتؤمن الأهلي مؤقتاً في الصدارة

فيديو| أقدام أجايي تقصي النجم وتؤمن الأهلي مؤقتاً في الصدارة

فاز الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي على النجم الساحلي التونسي بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع الطرفين في عمر الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا والتي اقيمت على ملعب ستاد السلام.

بدأ اللقاء بحماس كبير من قبل لاعبي الأهلي لإدراك الهدف الأول، وانطلق أحمد الشيخ في الجبهة اليمنى من أجل الاختراق للامام في ق الأولى ليسدد ولكن الحارس يحولها لركنية.

من خطأ دفاعي أول في ق 4 سدد كريم العريبي الكرة الأولى على مرمى الشناوي بعدما تهيأت له أمام المرمى، ولكن ابن الأهلي استطاع أن يبعد الكرة عن المرمى.

بدأ النجم في الظهور أمام مرمى الشناوي لأكثر من مرة عن طريق الركنيات، ولكن الدفاع كان متيقظاً هذه المرة، ليعاود النجم في الاستحواذ على الكرة مرة أخرى.

سيطر الأهلي في ق 8 وبدأ في نقل وتناقل الكرة من الخلف للأمام للبحث عن ثغرة من أجل الاختراق الدفاعي ووسط ملعب النجم الذي بدا عليه التماسك وتضييق المساحات.

سدد معلول كرة قوية من ركلة حرة مباشرة احتسبت للشحات على حدود منطقة الـ18 في ق 15 لتبتعد ياردات قليلة عن المرمى.

انطلق كرين العريبي من كرة مضطربة ذهبت إليه لم يشتتها ربيعة على النحو الأمثل في ق 21 ليسددها من الجهة اليسرى ولكن الشناوي ورفاقه كانوا للكرة بالمرصاد.

اهدر حسين الشحات كرة لا تصدق في ق 22 بعدما اصطدمت كرة الحارس في رأس الشحات ويده، ولكن الحكم اعلن أن الكرة ضربة حرة مباشرة ضد الأهلي.

من كرة خطيرة في ق 30 كاد أن يحرز الشحات الهدف الأول بعدما وضع الكرة زاحفة في المرمى والتي كانت قادمة من مروان محسن بينية في الجبهة اليمنى.

استطاع أجايي أن يحرز الهدف الأول في مرمى النجم بعد معاناة من عدم دخول الكرة إلى المرمى من تسديدات عديد في ق 31 ولكن الدفاع كان يخرج الكرة من على خط المرمى، إلى أن جاء النيجيري الأسمر واضعاً الكرة في المرمى.

اقترب الأهلي من المرمى أكثر عن طريق السولية والشحات ولكن أشرف كرير الحارس استطاع أن يحمي مرماه التونسي من الهدف الثاني.

هدأ رتم المباراة بين أقدام الأهلي لفترة مؤقتة، في الوقت الذي حاول فيه النجم الوصول لمرمى الشناوي ولكن الثلاثيات الدفاعية كالسلاسل المغلقة حاصرت لاعبي النجم قبل القدوم نحو المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم بطل القرن الإفريقي بهدف دون رد.

بدأ الشوط الثاني سريعاً من قبل فريق النجم محاولاً اختراق الجبهة الدفاعية للأهلي من أجل الوصول نحو المرمى، ولكن الدفاع الأهلاوي واليقظة الدائمة حرمت الفريق التونسي من أهدافه.

سدد حسين الشحات في ق 52 بقدمه اليمنى كرة اعتلت العارضة ومثلت خطورة شديدة على مرمى كرير، ليكرر مروان محسن التجربة في النزعة الأولى الهجومية له في المباراة بيسراه كرة رائعة ابتعدت عن القائم الأيمن بسنتيميترات.

حل إلى أرضية الميدان محمود عبدالمنعم “كهربا” في ق 55 إلى أرضية الملعب بدلاً من أحمد الشيخ في محاولة لتنشيط الجبهة بعدما هدأ رتم الأخير منذ نهاية الشوط الأول.

نشطت الكرة بين أقدام اللاعبين، وسعى لاعبي الفريق التونسي الوصول إلى المرمى في أكثر من مناسبة، ولكن الأهلي كان يرد بالهجمات المرتدة.

كانت الكرة الخطيرة عن طريق جونيور أجايي في ق 69 الذي ارسلها إلى كهربا عرضية قوية استلمها الأخير على صدره وكاد أن يضعها في المرمى ولكن الدفاع كان يقظاً.

من كرة مشتركة مع بوغطاس بين مروان محسن وكهربا حصل على الترتيب لاعبي الأهلي على إنذارين بشكل غريب من قبل الحكم الذي قدم أداء جيد جداً على مستوى إدارة المباراة.

حرص وليد سليمان على الاختراق في الأمام ولكن الكرات لم ترتق إلى الوصول لكهربا، في الوقت الذي سعى جونيور أجايي ومروان محسن إلى خطف الكرات من الفريق التونسي.

سيطر الأهلي على مجريات اللقاء، في الوقت الذي قرر فيه السويسري نزول السنغالي في الظهور الأول مع الأهلي أليو بادجي إلى أرضية الملعب في ق 85 بدلاً من مروان محسن.

مال الأهلي إلى التأمين الدفاعي، واللعب على الهجمة المرتدة ومحاولة حصر الكرة في وسط ملعب المباراة من إهدار إيجابي للوقت.

الفوز جعل الأهلي في المرتبة الأولى بصدارة المجموعة الثانية بواقع 10 نقاط من 3 فوز وتعادل وخسارة وحيدة، فيما جاء النجم الساحلي في المركز الثاني برصيد 9 نقاط متساوياً مع الهلال السوداني برصيد 9 نقاط، أما بلاتينيوم ستارز الزيمبابوي فاستطاع أن يقتنص نقطة واحدة من تعادل مع الأهلي وخرج من المنافسة رسمياً.

شاهد أيضاً

تعرف على قائمة المصابين في الأهلي

تسلم السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي، تقرير طبيا شاملا عن حالة اللاعبين المصابين وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *