الإثنين , 19 أبريل 2021
أخبار عاجلة

فيديو.. الأهلي يصحح الأوضاع ويتعادل في الوقت بدل الضائع ويتأهل رسمياً بصحبة سيمبا

أنهى الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي شوط المباراة الأول أمام المريخ السوداني في الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا بالتعادل بهدفين لكل فريق، في المباراة التي اقيمت بين الطرفين على ملعب الجوهرة الزرقاء بالخرطوم.

بدأت المباراة بهدوء نسبي بين الطرفين في محاولة لكشف الملعب، والبحث عن ثغرات كل فريق، بينما تناقل الأهلي الكرة في هدوء من الخلف للأمام بحثاً عن مجدي “قفشة” صاحب الأداء المميز.

وانطلق الأهلي في الأمام بحثاً عن الهدف الأول، حيث ظهر مروان محسن نشطاً، بينما كان يبحث محمد شريف عن ثغرة دفاعية ينطلق منها للوصول إلى مرمى الفريق الخصم.

كان الأهلي نشطاً في ق 15 عن طريق قفةش ومحمد شريف، ولكن التدخل القوي من قبل حارس المرمى منع شريف من الوصول إلى المرمى، في الوقت الذي أخطأ اللاعب في تقدير الكرة لتذهب عالية بعيدة عن المرمى بشكل مفرط ومبالغ فيه.

استطاع رمضان عجب أن يحرز الهدف الأول من رأسية في ق 25 لم يستطع الشناوي أن يفعل لها أي شيء سوى مشاهدتها وهي تدخل إلى الشباك.

انقلبت المباراة رأساً على عقب بعد التدخل العنيف تجاه لاعبي الأهلي، ما دفع الحكم الأثيوبي باملاك تسيمبا إلى إشهار أكثر من كارت أصفر ضد مدافعي ولاعبي وسط المريخ، حيث تدخل بعنف أكثر من لاعب في صفوف الفريق السوداني ضد لاعبينا.

استطاع المريخ السوداني أن يحرز الهدف الثاني من ثغرة دفاعية رهيبة في الجانب الأيسر عن طريق توغل سيف الدين مالك بخيت في ق 33 ليضع الكرة زاحفة على يمين الشناوي.

سعى النادي الأهلي إلى تصحيح الأوضاع عن طريق الكرات المرتدة ولكن الدفاع السوداني كان بالمرصاد للكرات، بل حاول للمرة الثالثة الوصول إلى مرمى الشناوي عن طريق التسديد من خارج المنطقة.

لم يقدم الأهلي أي جديد، حيث استكان اللاعبين أمام محاولات المريخ السوداني للعب في منتصف ملعب الشناوي، ولم يسع أي من لاعبي الوسط والهجوم إلى الوصول إلى المرمى بشكل مؤثر.

احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح المريخ السوداني، ولكن اللاعب أهدرها خارج الشباك ليتظل النتيجة 2 لاشيء للفريق السوداني.

بدأ الشوط الثاني بمحاولات من قبل الأهلي إلى تعديل النتيجة، ولكن الهجوم لم يفلح أمام الدفاع السوداني، بالإضافة إلى ضعف التركيز من قبل اللاعبين.

حل إلى أرضية الميدان طاهر طاهر ووالتر بواليا، بدلاً من جونيور أجايي ومروان محسن، ولكن المحاولات لم تكن جيدة من قبل الثنائي على المرمى.

استمر محمد مجدي “قفشة” يحاول توزيع الكرات في الأمام وموازنة الجانب الهجومي مع الدفاعي، ولكن الكرات لم تكن مستغلة من قبل لاعبينا.

قدّم الأهلي أسوأ مبارياته أمام المريخ السوداني بعدما ظهرت العديد من العوارات الدفاعية من جانب ياسر إبراهيم وبدر بانون الذان لم يكونا متناغمان في التغطية على الشناوي، بالإضافة إلى “توهان” محمد هاني في التغطية العكسية.

كاد مونتيري أن يحرز الهدف الثالث لصالح الفريق الأحمر، ولكن اللاعب وضع الكرة خارج الشباك بعدما نجح في التوغل وإجراء “وان – تو” رائعة.

رأسية قوية من والتر بواليا في ق 76 ولكنها لم تكن مرضية ومنضبطة على الإطلاق، حيث سعى الفرق الأحمر إلى الوصول مرة أخرى للمرمى ولكن دون جدوى.

في ق 80 تم عرقلة طاهر طاهر داخل منطقة الجزاء، ليتم احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح الفريق الأحمر، انفرد لها بدر بانون ليتم تقليص الفارق وتصبح النتيجة 2 – 1 لصالح المريخ السوداني.

استطاع ياسر إبراهيم أن يعدل الأوضاع للأهلي في الدقائق الأخيرة والوقت بدل الضائع عن طريق رأسية رائعة من عرضية متقنة لمحمد مجدي “قفشة”.

وبناء على هذه النتيجة، يحتل الأهلي المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 8 نقاط، جمعها من الفوز في مباراتين أمام المريخ السوداني بالقاهرة، وفيتا كلوب بالكونغو، وتعادلين مع فيتا بالقاهرة والمريخ في السودان، وتعرض لخسارة وحيدة من سيمبا في تنزانيا، بينما يصل سيمبا التنزاني إلى النقطة 13 في المركز الأول، بعد الفوز على فيتا كلوب، حيث ينتظر الأهلي مواجهة الفريق التنزاني في القاهرة الجمعة المقبل.



شاهد أيضاً

حازم إمام ينفعل على اللاعبين وأحمد حسن يوجه طلقات نارية لهؤلاء بعد القمة

أبدى حازم إمام المحلل الكروي ولاعب نادي الزمالك سابقاً، غضبه الشديد من انخفاض أداء ومستوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *