الإثنين , 10 مايو 2021
أخبار عاجلة

فيديو| بسبب خطأ دفاعي فادح.. الأهلي يفقد نقطتين غاليتين بالتعادل مع الجونة

تعادل الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي أمام الجونة بهدف لكل فريق في المباراة التي انطلقت بين الطرفين، ضمن مؤجلات الأسبوع السادس عشر في الدوري العام.

بدأت المباراة بجاهزية كبيرة من الفريقين، ومساع للوصول إلى المرمى، في أكثر من مناسبة، خاصة مع اعتماد موسيماني على اللاعبين، حيث باغت محمد شريف الفريق الخصم من الدقيقة الثانية وحاول أن يسدد الكرة في الزاوية البعيدة ولكنها ابتعدت عن القائم.

حاول كهربا في الدقيقة التالية على المرمى عبر التسديد بباطن القدم من مرة واحدة، ولكن الحارس كان جاهزاً مرتقباً للكرة بشكل جيد للغاية.

سعى الأهلي إلى الوصول لمرمى الخصم في أكثر من مناسبة، عبر الانتقال بشكل مترابط وسلس في الجانب الأمامي، واقترب كهربا من ناصر ماهر وديانج وشريف من أجل فك السلسلة الدفاعية التي نسجها لاعبي الجونة أمام المرمى.

عاب النادي الأهلي عدم الوصول إلى الثلاث خشبات بالتسديد سواء من داخل أو خارج المنطقة، وذلك بسبب ما قام به الجونة من الدفاع المتقدم في وسط ملعب الأهلي.

لم تخلف أي من الضغوط أو الهجمات على مرمى النادي الأهلي أي جديد، حيث سعت الأطراف إلى غلق المساحات عن طريق بيكهام وكوكا وجاهزية مدافعي الفريق الأبطال “رامي ربيعة وسعد الدين سمير”.

سعى الأهلي إلى التركيز واللعب على الكرات الطولية في المنطقة الأمامية من أجل استغلال المساحات من قبل كهربا والشحات ومحمد شريف.

أغلق الجونة المساحات الفارغة في المنطقة الخلفية، وسعى إلى الوصول للجاهزية المثالية عبر التسليم والتسلم لاختراق الدفاعات، واخترق ناصر ماهر إلى منطقة الجزاء، من أجل إجراء الكرات العرضية بشكل أفضل ولكن لا جدوى من المحاولات.

استطاع كوكا أن يتوازن في مجهوده على الجانب الدفاعي والهجومي، وقدم شوط رائع عبر إغلاق المساحات والتغطية العكسية ومعاونة الجناح في مساعيه نحو مرمى الجونة.

سعى الجونة إلى امتلاك الكرة عبر عمرو سعداوي والشبراوي ونوري السيد، وكانت المحاولة الخطيرة الأولى للجونة عن طريق إدريسا امبومبو في ق 35 ولكن سعد الدين سمير كان مع المدافع، لتمر الكرة خارج الملعب بسلام.

خرج سعد الدين سمير من المباراة للإصابة في ق 39 وحل بديلاً له ياسر إبراهيم، وذلك خوفاً على اللاعب من تفاقم الإصابة بعدما شعر بكدمة كبيرة وشد في الأمامية.

سعى الجونة للانطلاق في الخط الأمامي للأهلي، ودار الشوط سيجال بين الطرفين من أجل محاولة الوصول إلى الكرة، دون أي جديد يذكر حتى انطلاق صافرة الحكم محمد عادل، معلناً التعادل السلبي بدون أهداف في شوط المباراة الأول.

بدأ الشوط الثاني بإنطلاقه هجومية كبيرة نحو المرمى من قبل اللاعبين أصحاب المهارة وعلى رأسهم ديانج وحسين الشحات الذي حاول في أكثر من مناسبة.

استطاع طاهر طاهر أن يباغت المرمى، ويحرز الهدف الأول في ق 55 بعد مرور 10 دقائق من الشوط الثاني، حيث اخترق اللاعب صاحب الأداء الطيب خط الوسط وسدد بيمناه لتذهب على يسار حارس المرمى دون أن يفعل لها شيء.

سدد قفشة كرة صاروخية على مشارف منطقة الجزاء، لتذهب إلى القائم الأيسر في ق 59 وتعبر إلى خارج المنطقة، ليحاول الشحات مرة أخرى ولكن دون جدوى.

حاول محمد شريف على مرمى الخصم، في أكثر من مناسبة، ولكن إسلام طارق كان يقوم بمركز الليبرو ويبعد الكرة عن المرمى بكل قوة.

حل إلى أرضية الميدان محمد هاني بدلاً من حسين الشحات، ونزل صلاح محسن إلى الملعب بدلاً من محمد شريف في محاولة لتنشيط الجبهة الهجومية وضمان المباراة بهدف آخر.

كانت الهجمة الأخطر من طاهر في الجبهة اليسرى في ق 75، حيث قام اللاعب بإجراء الكرة عرضية ولكنها ابتعدت عن صلاح محسن وذهبت إلى “قفشة” الذي سدد بدون تردد ولكن الحارس إسلام طارق يتصدى لها بجدارة.

في ظل غياب الرقابة الصحيحة من المدافعين، استطاع محمد نجيب أن يحرز الهدف الأول ويتعادل لفريقه ضد فريقه السابق الأهلي، من كرة عرضية اقتنصها نجيب برأسه في الشباك الأهلاوية ليتعادل الفريقين وتعود المباراة إلى المربع صفر.

سعى الأهلي إلى الضغط من أجل تصحيح الأوضاع، وتناقلت الكرات من الخلف إلى الأمام، من أجل إيقاظ الهمم بعد تراجع المستوى والأداء الأحمر، في ظل تمسك الجونة أكثر بالمباراة والضغط أكثر على المهاجمين.

حاول الأهلي حتى الرمق الأخير إدراك هدف التقدم ولكن الدفاع المستميت للجونة، ومحاولة الفريق الخصم اللعب على المرتدات ساهم في خروج المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ليفقد الأهلي نقطتين مهمتين، ويستمر فارق النقاط على وضعه السابق بينه وبين الزمالك الذي يتواجد في المركز الأول بشكل مؤقت.


شاهد أيضاً

كواليس القمة| الخطيب يمنح اللاعبين مفتاح الفوز في القمة ويشدد على هؤلاء بالتعليمات

ساعات قليلة وتنطلق القمة 122 بين النادي الأهلي والزمالك في الأسبوع الحادي والعشرين من بطولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *