" /> فيديو.. صاروخية السولية "تهدم الحدود" وتغتال أحلام "العشري"! - AhlyNews.com - موقع أخبار النادي الأهلي و المنتخب المصرية
الثلاثاء , 21 يناير 2020
الرئيسية / الأخبار / أخبار الأهلي / فيديو.. صاروخية السولية “تهدم الحدود” وتغتال أحلام “العشري”!

فيديو.. صاروخية السولية “تهدم الحدود” وتغتال أحلام “العشري”!

فاز الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي شوط المباراة الأول بهدف دون رد في المباراة التي جرت بين الطرفين على ملعب ستاد القاهرة في إطار الأسبوع الثامن بالدوري العام.

بدأ النادي الأهلي اللقاء بتناقل الكرة من الخلف للأمام منذ الدقيقة الأولى، واستطاع أن يستحوذ على الخطوط عبر اللاعبين أصحاب الخبرة والسيطرة على وسط الملعب للبحث عن ثغرة لاختراق الحدود.

سعى أزارو إلى إثبات الذات عبر الضغط المستمر على الخطوط الخلفية لحرس الحدود، في الوقت الذي سعى أجايي من الجبهة اليسرى وفتحي من الجهة اليمنى تمرير الكرات العالية والأرضية ولكن التحرك غير المنضبط من المغربي منعه من الاستحواذ على الكرة داخل مربع العمليات.

اهدر النادي الأهلي هدف مؤكد من هجمة في ق 17 عبر تناقل الكرة من الخلف للأمام ليستقبل أجايي الكرة في النهاية بتسديدة قوية اصطدمت بالعارضة وخرجت بعيداً عن الخطوط.

ظهر لاعبي الحرس في ق 19 من كرة طولية عبر نانا انتوي الذي اطلق تسديدة قوية اعتلت مرمى الحارس محمد الشناوي.

سعى الحدود مجدداً عبر نانا ولكن الأهلي اضطر إلى الكرات الطولية في وسط الملعب، وبدأ من جديد تناقل الكرات بين الشحات وأفشة وسط إغلاق رهيب للمساحات من قبل الحدود.

غيّر رمضان صبحي من استراتيجيته من أجل تفتيح الخطوط لأقصى درجة، حيث لجأ من منتصف الشوط إلى اللعب بطريقة “اللمسة الواحدة” وعدم الاستحواذ الطويل على الكرة بين أقدامه.

هدأ رتم اللقاء في ق 25 بينما لم يهدأ الأهلي في البحث عن الثغرة للوصول إلى مرمى الحدود، ولكن الكرات المقطوعة في وسط الملعب أدت إلى قيام الحدود بهجمات مرتدة يتضح من معالمها الأولية أنها تشكل خطراً على مرمى الفريق الأحمر.

اضطر رمضان صبحي للتسديد في ق 28 لفك الاشتباك، فيما سعى إلى “الوان تو” في الدقائق التالية للتسديدة، ليرد أفشة بتسديدة قادمة من تهيئة وليد أزارو من داخل إلى خارج منطقة الـ18 ليضعها في ق 32 بباطن القدم تصل إلى الحارس أحمد السعدني.

سعى رمضان إلى التوغل من خط الوسط وقاد هجمة عنترية من الجبهة اليمنى بعدما قام بـ”تاكلينج” رائع يدل على الحماس والرجولة واستحوذ على الكرة ليقدمها بعرض الملعب ولكن دون جدوى.

حاول ازارو أكثر من مرة على المرمى ولكن الركض غير المناسب وعدم السيطرة على الكرة والقفز المتقدم والمتأخر منعه من الوصول إلى الكرة والتأثير الإيجابي على المرمى.

انتهى الشوط الأول وسط محاولات وتسديدات رمضان صبحي، وتألق أحمد السعدني الذي منع الشحات من الوصول إلى الكرة القادمة من بينيات “العفيجي”.

بدأ النادي الأهلي شوط المباراة الثاني بالضغط أكثر على المرمى عبر الأطراف والتكدس داخل وسط ملعب الحرس وداخل منطقة الخطورة.

سدد أحمد فتحي في ق 46 كرة صاروخية بيسراه حينما تهيأت له من داخل المنطقة ليزود لاعبي الحرس عن مرماهم بشكل فدائي رهيب.

في ق 50 حاول عمرو السولية إلى التوغل من الخلف للأمام والتمرير إلى مجدي قفشة والقيام بكرة عرضية ولكن أحمد السعدني حارس المرمى كان مستيقظ ومتأهب لاستقبال الكرة قبل خط الهجوم.

كان مصطفى زناري بطل الدفاع في ق 53 بعدما قام رمضان بكرة عرضية من الجانب الأيمن ليقوم اللاعب بمنع الكرة بأطراف أصابع القدم قبل وصولها إلى أزارو الذي كان يتطلع لاستقبالها في المرمى الخالي.

حل وليد سليمان إلى أرضية الملعب بدلاً من المغربي وليد أزارو مهاجم الفريق، لتنشط الجبهة الهجومية بشكل أكبر، ويسعى الفريق إلى الضغط بكل قوة.

قام رمضان صبحي بإرسال كرة عرضية في ق 60 على حدود المنطقة إلى مجدي أفشة ليكون اللاعب بتسديد الكرة لتعتلي الجميع بعد ارتطامها وتتجه إلى العارضة مرة أخرى.

سعى الحدود في منتصف الشوط الثاني إلى الطمع في التعادل، عبر الاحتفاظ بالكرة في وسط ملعب الأهلي والسعى إلى الوصول لمرمى الشناوي ولكن الأهلي عاود المحاولات للضغط على مرمى السعدني.

ظهر الشحات بجانب أيمن أشرف الذي تقدم بحثاً عن الحلول، والضم على محمود وحيد في الجانب الأيسر من أجل الزيادة العددية على مرمى الخصم الذي أغلق المساحات من كل الاتجاهات.

انقذ الشناوي مرمى الأهلي من هدف مؤكد من طوني لوكاسا الذي سدد الكرة بعد تهيأتها من داخل منطقة الجزاء في ق 71 ليحولها إلى ركنية.

سدد أجايي في ق 76 كرة لم تكن تسلل اعتلت العارضة بشكل غريب، في الوقت الذي حاول فتحي العودة بالماضي والاختراق من وسط الملعب والبحث عن مكان للتسديد.

شهدت الـق 81 صاروخية رهيبة من عمرو السولية بعد سلسلة من المهارات بين رمضان صبحي وأحمد فتحي تنتهي عند أقدام لاعب والوسط الرهيب ليطلق الصاروخ وتغير الكرة اتجاهها وتخترق شباك الحدود أخيرا.ً

انفرجت المساحات واستطاع الأهلي أن يمر من ثغرة الحدود بعد الهدف لتنفرج الخطوط وتتضح أمام لاعبي الأهلي ويستمر الضغط مرة أخرى على مرمى السعدني.

سعى وليد سليمان للميل على محمد هاني بهدف الانطلاق والاختراق ولكن التسلل كان واضحاً على جونيور أجايي في الدقائق الأخيرة للمباراة.

انتهى اللقاء الصعب بمحاولات الأهلي إلى زيادة النتيجة، ومساعي من قبل الحدود للصمود في وجه البطل الأحمر الذي كسر المستحيل وتغلب على البلوكات الدفاعية بكل قوة.

شاهد أيضاً

الأهلي يحقق تفوق عالمي جديد على حساب الزمالك

قفز النادي الأهلي إلى المرتبة الـ38 في الترتيب العالمي لتصنيف الأندية على مستوى العالم متقدماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *