fbpx
الأربعاء , 24 أبريل 2024

في مباراة صعبة.. الأهلي يعبر إلى نصف نهائي الأبطال بعد الإطاحة بالرجاء المغربي من عقر داره

فاز الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي على نظيره الرجاء المغربي (3-2) في مجموع المبارتين ذهاباً وإياباً بعد التعادل في لقاء الإياب بهدف لكل فريق، في المباراة التي جمعت الطرفين في إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء في المغرب.

بدأ الشوط الأول بحافزية كبيرة من قبل فريق الرجاء على النادي الأهلي من أجل حصار الفريق الأحمر في وسط ملعب الفريق الكروي الأول للقلعة الحمراء، ومحاولة الهجوم المتواصل على المرمى.

ارتكب المالي أليو ديانج العديد من الأخطاء الصغيرة في وسط الملعب عبر “الميس باص”، وعدم توصيل الكرة إلى خط الوسط مرة أخرى، ليأتي الهدف الأول للرجاء عن طريق اللاعب انجوما.

استطاع اللاعب فابريس انجوما أن يضع كرة رأسية في شباك الفريق في ق 5 من زمن الشوط الأول، من عرضية قادمة من الجبهة اليمنى لا تجد الدفاع في التمركز الصحيح لتذهب الكرة داخل الشباك وسط “توهان” دفاعي معتاد.

قام المالي أليو ديانج بوضع رأسية في ق 7 بعدما انطلق طاهر في الجبهة اليسرى ووضع الكرة منضبطة على رأس اللاعب المالي ولكنها ابتعدت عن المرمى.

سعى النادي الأهلي إلى الهجوم المتواصل على مرمى الرجاء المغربي من جانب الفريق الكروي الأول عن طريق علي معلول في الجانب الأيسر ليضع الكرة إلى هاني ليسدد الكرة ومن ثم يتم تسديدها، وتذهب إلى الشحات ليتم عرقلته داخل منطقة الـ18.

ذهب حكم المباراة نداي إلى مشاهدة الـ”الفار” ومن ثم احتساب الكرة ركلة جزاء صحيحة لصالح النادي الأهلي، انفرد لها علي معلول في ق 17 ويتصدى لها الحارس سليطي رغم خروجه من المرمى قبل تسديد الكرة.

سعى الرجاء المغربي إلى العودة مجدداً إلى الضغط، بينما الأهلي مال إلى الجبهة اليسرى والاعتماد على التونسي علي معلول ظهير أيسر الفريق في العرضيات والانطلاقات المميزة.

لم يكن لاعبي الأهلي على النحو الأمثل في تسليم وتسلم الكرة والانتقال من الخلف للأمام بشكل سريع ومميز، ليسعى اللاعبين إلى اللعب من قدم لقدم في وسط الملعب، بعد الهدوء النسبي للاعبي الرجاء المغربي مرة أخرى قبل نهاية الشوط بدقائق قليلة.

استمر النادي الأهلي في مواصلة الهجوم حتى الرمق الأخير من زمن الشوط الأول، ولكن لم يأت بجديد وسط الضغط الطويل من جانب محمد هاني وتقدم أليو ديانج في الجبهة اليمنى.

قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، استطاع محمد عبدالمنعم أن يتعادل للأهلي من كرة رائعة للغاية برأسية قادمة من التونسي علي معلول ظهير أيسر الفريق ليقتنصها عبدالمنعم بكل قوة في الشباك.

هاجم مرة أخرى الفريق المغربي من أجل الحصول على التقدم، ولكن الشوط ينتهي بهدف لكل فريق.

بدأ الشوط الثاني بحافزية كبيرة نحو المرمى من قبل الرجاء المغربي، عبر التواجد في اليمين واليسارمن أجل الضغط المتواصل على الأهلي، ولكن الفريق الكروي الأول يسعى إلى التواجد أمام المرمى والدفاع بشكل متواصل.

وانطلق النادي الأهلي في الدفاع، وزادت فاعلية الدفاع بعد نزول أيمن أشرف إلى أرضية الميدان، في الوقت الذي سعى موسيماني فيه إلى توجيه اللاعبين بكل قوة من خارج الميدان.

سعى بيرسي تاو إلى العبور إلى الأمام من كرة رائعة، في بداية الشوط، وراوغ الحارس على الهواء وحاول المرور إلى الأمام ووضع الكرة بشكل غير منضبط ليخرجها الحارس بقدمه.

فتحت خطوط المباراة من كلا الجانبين في محاولة الانقضاض على مرمى الفريق المغربي، من جانب بيرسي تاو وعلي معلول في الجبهة اليسرى.

حل محمد شريف إلى أرضية الملعب بدلاً من محمد عبدالمنعم، وأحمد عبدالقادر بدلاً من طاهر طاهر للإصابة، بالإضافة إلى صلاح محسن بدلاً من بيرسي تاو في محاولة للموازنة بين الجانبين الدفاعي والهجومي.

سدد بن زكريا كرة قوية على المرمى بعدما توغل في الأمام في كرة اعتلت عارضة الشناوي بعدما حاول معه ياسر إبراهيم وذلك في ق 85 من زمن المباراة لتبتعد عن المرمى.

كاد الأهلي أن ينهي الأمور ويغتال المباراة بلا رجعة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ولكن الدفاع أخرج الكرة من على خط المرمى بنجاح.

انتهت المباراة وسط محاولات صلاح محسن للتواجد في الميدان وتثبيت أقدامه ولكن الكرة لم تكون في صالح الفريق الأحمر تمضي بسهولة ليصعد النادي الأهلي إلى دور نصف نهائي دوري أبطلا إفريقيا بجدارة.

شاهد أيضاً

“هيخلص الماتش”.. خبيرة أبراج تنصح الأهلي بمشاركة المغضوب عليه ضد مازيمبي.. وتحذر شوبير

تحدثت عبير فؤاد خبيرة الأبراج عن المواجهة المرتقبة بين النادي الأهلي وفريق مازيمبي الكونغولي في …