الخميس , 22 يوليو 2021

قبل فتح ملف رحيل موسيماني.. يجب رحيل مسؤول الأهلي البارز فورا

هناك تراجع كبير في أداء الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الاهلي خلال الموسم الحالي سواء على مستوى الأداء أو النتائج، خلال الفترة الآخيرة، وكما تحدثنا من قبل هناك أسباب مقعنة مثل وجود إصابات أو إجهاد بعض اللاعبين ولكن هناك ايضا اسباب وتراكمات كثيرة بداية من فترة الانتقالات الصيفية أو فترة الانتقالات في يناير.

هناك بعض المواجهات التي حقق خلالها الفوز للأسف الشديد ولكن بدون مستوى فني يذكر، مثل مواجهة نهائي القرن الأفريقي أمام الزمالك أوبعض المواجهات في مونديال الأندية أو حتى بعض المباريات في الدوري، ولكن ساهمت نتائج الفريق في التغطية على المستوى الفني الضعيف والذي من المؤكد لا يرضي محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي والذي يعلم جيداً كيف يكون الأداء ممتع ومقنع، كما كان لرئيس الأهلي تجربة سابقة عندما كان نائبا لحسن حمدي ويرى الفريق تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه يحقق أفضل النتائج ويقدم أفضل أداء.

ولذلك قبل فتح ملف تراجع الأداء والنتائج يجب فتح السبب الرئيسي وراء ذلك وهو عدم تحرك أمير توفيق لتوفير طلبات واحتياجات بيتسو موسيماني حتى ينفذ طريقة لعبة مع الأهلي من خلال الضغط من طرفي الملعب.


-هناك أزمة في التعاقدات

يعتبر سكوت مجلس إدارة النادي الأهلي على بقاء أمير توفيق بمثابة لغز كبير، حيث لم يبرم أي صفقة طلبها الجهاز الفني سواء السابق أو الحالي.

نتذكر خلال فترة وجود السويسري رينيه فايلر عندما طلب التعاقد مع النيجيري بليسينج إليكي ولكن لم يتمكن مدير التعاقدات من حسم الصفقة ليتجه نحو ضم صفقة آخرى لم يطلبها السويسري رينيه فايلر ليفشل اللاعب سريعا ويتم خروجه من الفريق رغم قيمة الصفقة التي كلفت خزينة الأهلي أكثر من 2 مليون دولار.

-ذلة لسان القيعي تفضحه

أمير توفيق كان له دوراً كبيراً في فشل حسم بعض الصفقات، مثل ملف رمضان صبحي وهناك دليل واضح على ذلك بعد تصريحات عدلي القيعي مستشار التعاقدات خلال حديثه الاذاعي مع أحمد شوبير، واعترافه بشكل غريب على الهواء قائلا “اذا كان ملف رمضان صبحي معي كان من الممكن إقناع اللاعب بالاستمرار مع الأهلي”، وتعتبر تصريحات عدلي القيعي بمثابة شهادة فشل لأمير توفيق، خاصة أن الأهلي بالوقت الحالي كان يحتاج للاعب مثل رمضان صبحي وكان يحتاج إلى حسم الملف مبكرا قبل دخول بعض الأندية في الصفقة مثل بيراميدز الذي انتقل له اللاعب في النهاية!.

-دفع 21 مليون لضم طاهر

وبدلا من حسم ملف صبحي قرر توفيق حسم صفقة آخرى من خلال ضم طاهر محمد طاهر الذي لم يقدم أي بصمة تذكر مع القلعة الحمراء في الفترة الماضية بعد دفع ما يقرب من 21 مليون جنيه في الصفقة رغم التحذيرات الكثيرة من إصابات اللاعب العضلية التي لا تتوقف منذ أن كان لاعبا في صفوف المقاولون العرب.

-عدم إغراء الاتحاد لإعادة عمار حمدي

كان هناك رغبة قوية من جانب موسيماني لإعادة عمار حمدي في انتقالات الصيف، ولكن مجلس الأهلي لم يتحرك من أجل هذه الخطوة رغم قوة العلاقات مع محمد مصيلحي على الرغم من أن حسام حسن يوظف عمار حمدي في مركز الجناح وكان من الممكن إغراء زعيم الثغر ببعض الصفقات الآخرى لإعادة عمار في ظل احتياج الفريق لخدماته في الخطوط الأمامية.

-ملف بواليا

لم يطلب بيتسو موسيماني التعاقد مع الكونغولي والتر بواليا وكان يرغب في ضم جناح سوبر، ولكن كالعادة لم يتمكن أمير توفيق من ضم جاستون سيرينو ولم يقنع إدارة صن داونز بهذه الخطوة، وكان موقف الأهلي سئ في الصفقة بعد أصدار إدارة صن داونز بيان رسمي لاستنكار مفاوضات الأهلي مع اللاعب.

صفقة والتر بواليا تم فرضها على المدير الفني وبعد ذلك تم خروج تصريحات بشأن موسيماني هو الذي طلب التعاقد مع اللاعب ولكن ذلك لم يحدث، وربما فضل مدير التعاقدات استسهال الموقف بالتعاقد مع بواليا بدلا من ضم صفقة من خارج الصندوق مثل جاكسون موليكا أو البحث عن جناح مميز يستطيع أن يصنع الفارق، ليخسر الأهلي 2 مليون دولار.

-التفريط في صفقة تبادلية

أمير توفيق لم يتمكن ايضا في الفترة الماضية من تسويق أي لاعب حيث رحل أحمد الشيخ في صفقة انتقال حر، رغم أن الأهلي كان من الممكن أن يحصل على صفقة تبادلية من بيراميدز!!، ولم ينظر توفيق إلى قيمة صفقة ضم الأهلي للاعب أحمد الشيخ من مصر المقاصة.

وقبل فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، سيكون من الصعب توفير مطالب المدير الفني بشأن تدعيم بعض المراكز مثل الجناحين ومركز رأس الحربة وصانع الألعاب في ظل وجود أمير توفيق في منصب مدير التعاقدات بالقلعة الحمراء.

-كلمة السر في استمراره

ورغم الأخطاء الكثيرة التي يقع بها أمير توفيق، يبقى هناك سبب وحيد لاستمراره في منصبه وعدم تسليط الضوء على ثغراته وهو تواصله مع الشخصيات البارزة من الإعلاميين لتسريب بعض الأخبار مبكرا وقبل حدوثها وذلك لتجنب الهجوم ضده.

 

شاهد أيضاً

الصفقة الأجنبية الثانية في الاهلي من هنا.. موسيماني يفاضل بين نجمي أمريكا الجنوبية

بعد حصد النادي الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا، بالفوز على كايزر تشيفز الجنوب أفريقي بثلاثية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *