fbpx
السبت , 20 أبريل 2024

ليس (داود أو جاد).. الكشف عن اسم صاحب «واقعة قفا» فوزي لقجع من نجوم الفراعنة

تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم، وبعض أعضاء بعثة منتخب مصر الوطني، ايقافات وغرامات مالية كبيرة، بسبب المشاجرة التي نشبت بين عناصر الفراعنة ولاعبو منتخب المغرب في غرفة الملابس.



ونشبت المشاجرة بين اللاعبين عقب انتهاء مباراة مصر والمغرب، في غرفة الملابس، حيث انتهى اللقاء بفوز الفراعنة بنتيجة 2/1 والتأهل لنصف نهائي كأس أمم أفريقيا لمواجهة الكاميرون.



وعاقبت اللجنة المنظمة لأمم أفريقيا والتابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، اتحاد الكرة بغرامة مالية مجمعة وقدرها 125 ألف دولار، وتم إيقاف مروان محمد مصطفى داود مباراتين، ومساعد مدرب مصر باولو دوس سانتوس 4 مباريات، كذلك توجيه تحذير إلى كارلوس كيروش مدرب المنتخب بسبب عدم حضوره المؤتمر الصحفي وسلوكه غير المقبول على مقاعد البدلاء.

 

 

تصريحات غريبة من عضو اتحاد الكرة

ألمح عامر حسين عضو اتحاد الكرة، أن إيقاف مروان داوود لاعب المنتخب، كان كبش فداء بعد الأحداث التي حصلت في مباراة منتخب مصر والمغرب

 

وأكد “حسين”، في تصريحات إذاعية، أنه تم الضغط على اتحاد لإيقاف مروان داوود وليس لاعب يشارك أساسي بعد مشاجرة لاعبوا منتخب مصر والمغرب، مضيفًا: “نعلم أنه كان من الممكن أن تتم معاقبة لاعبين يشاركوا اساسيا”.

 

وأوضح أنه بضغط الاتحاد والاعلام ظهرت عقوبات اللجنة المنظمة بهذا الشكل، مؤكدًا أنه في حال وصول العقوبات رسميا سيتم الطعن عليها”.





“لماذا تمت معاقبة لاعب لم يشارك في مشاجرة مصر والمغرب؟”

علم موقع أخبار الأهلي Ahly News، من مصادره المقربة، وحسب تأكيدات أكثر من مصدر في منتخب مصر، أن اتحاد الكرة تدخل من أجل وضع لاعب لم يشارك في المباريات “كبش فداء”، بسبب ما ارتكبه زميله أحمد فتوح.


وأكدت المصادر لـAhly News، أن أحمد فتوح لاعب فريق الزمالك ومنتخب مصر اشتبك بالأيدي مع فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي، لكن كاميرات الفيديو لم تظهر هذه المشاجرة لوسائل الإعلام.



وأضافت المصادر أن أعضاء اتحاد الكرة وبعض الشخصيات الهامة تدخلوا من أجل الضغط على رئيس اتحاد الكرة المغربي بعدم الإفصاح عن هوية فتوح، والتضحية بلاعب المنتخب حيث كان الاختيار ما بين محمود جاد الحارس الإحتياطي ومروان داود “كبش فداء”، حتى لا يتضرر منتخب مصر.




وتم اختيار مروان داوود ليكون كبش فداء لزميله فتوح، حتى لا يخسر المنتخب لاعبًا في القوام الأساسي، كذلك إصابة الحارسين الأساسيين أحمد الشناوي ومحمد أبو جبل، ولا يوجد سوى حراس الاحتياط الثنائي محمد صبحي ومحمود جاد.



وعلى الفور تمت مصالحة فوزي لقجع في الغرف المغلقة للتنازل عن الواقعة، وتدخل أعضاء جهاز المنتخب للاعتذار له من أجل عدم تضخيم الأمر والفراعنة على مشارف مباراة قوية مع الكاميرون صاحب الأرض.

 

شاهد أيضاً

قبل صدام مازيمبي.. بشرى لـ كولر مع الأهلي في دوري أبطال أفريقيا

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لخوض مباراة نارية أمام نظيره فريق مازيمبي الكونغولي، …