fbpx
الأحد , 4 ديسمبر 2022

مجزرة جاوة بإندونيسيا..فيفا يطلب تقريراً شاملاً ووقف المسابقة المحلية بعد وفاة 174 شخصاً

فؤجي عشاق الساحرة المستديرة بأنحاء العالم بفاجعة مأساوية في أحد ملاعب كرة القدم الأندويسية بعد مفارقة 174 شخصاً الحياة فى مدينة مالانج بجزيرة جاوة وإصابة 180 أيضا خلال تدافع للجماهير.

وحدثت تلك الواقعة أثناء المباراة التي جمعت بين بيرسيبايا سورابايا أمام منافسه اللدود أريما وانتهت بخسارة الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف حيث اقتحم بعدها جمهور الفريق الخاسر أرض الملعب وأطلقت السلطات قنابل غاز، ما تسبب في التدافع وحالات اختناق.

إندونيسيا

وأعلنت بعدها مباشرة رابطة الدوري الأندونسي توقف المسابقة المحلية لمدة أسبوع بعد الكارثة فى استاد كانجوروهان، بينما أكد الاتحاد الإندونيسي للعبة إنه سيبدأ تحقيقا في الأحداث.

تعليق فيفا على الحادثة

وطلب الاتحاد الدولي لكرة القدم”فيفا” من نظيره الاتحاد الأندونسي تقريراً شاملاً عن الواقعة التي حدثت في مدينة مالانج بجزيرة جاوة، وتم إرسال فريق تابع للاتحاد إلى موقع الحادث للتحقيق.

كما أمر جوكو ويدودو، رئيس إندونيسيا، رابطة الدوري الممتاز لكرة القدم، صباح اليوم الأحد بوقف النشاط الرياضي لحين اكتمال التحقيق فى وفاة 174 مشجعاً أثناء تدافع وشغب في استاد بمقاطعة جاوة الشرقية.

وطالب أيضاً الرئيس الأندونسي بإعادة تقييم التأمين لمباريات كرة القدم من السلطات المعنية لكي تصبح آخر كارثة تتعلق بكرة القدم في الوطن.

Image

وقال أيضاً قائد الشرطة بمقاطعة جاوة الشرقية نيكو أفينتا في تصريحات صحفية أن قواته أطلقوا قنابل غاز، ما تسبب في التدافع وحالات اختناق.

وتابع” بأن الأمور تحولت لفوضى حيث بدأ المشجعون في مهاجمة الضباط وألحقوا أضرارا بسيارات والتدافع حدث نتيجة فرار الجماهير إلى بوابة للخروج.

ويٌحدد فيفا في قواعده للسلامة أنه يجب عدم استخدام الأسلحة أو الغاز من أجل السيطرة على الحشود من قِبل عناصر الأمن أو الشرطة.

شاهد أيضاً

عامر حسين: لا عقوبات على الزمالك رغم تكسير الكراسي!

كشف عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، توقعه لخروج تونس من الدور …