الأربعاء , 20 أكتوبر 2021

“مهندس” اكتشاف النجوم والمواهب في الكرة المصرية الذي يستحق التحية

يستحق المهندس ماجد سامي رئيس مجلس إدارة نادي وادي دجلة، الشكر والتحية على ما قدمه بشكل رائع للكرة المصرية في السنوات الماضية من خلال اكتشاف نجوم وأسماء لمعت في الدوري المصري من خلال بوابة فريق وادي دجلة.

نجح ماجد سامي على مدار السنوات الماضية، من خلال رؤية مميزة في اكتشاف عشرات الأسماء المميزة والتي يجنى منتخب مصر وأغلبية أندية الدوري الممتاز ثمار ذلك.

نتحدث عن أحمد سيد زيزو الذي كانت بدايته مع فريق وادي دجلة، وفي الوقت الحالي أصبح من أهم العناصر في صفوف نادي الزمالك والكرة المصرية.

نتحدث عن محمد شريف الذي أصبح في الفترة الماضية من أهم رؤوس الحربة في النادي الأهلي ومنتخب مصر.

تعتبر إدارة نادي وادي دجلة ايضا كلمة السر في الموافقة على احتراف عمر مرموش في سن مبكر ومنحه الخبرات والثقة في الملاعب الأوروبية، وهو ما جنى وحصد منتخب مصر ثماره بشكل رائع في أول مباراة له أمام ليبيا.

الحديث لا يتوقف ايضا عن العديد من المواهب التي قدمتها إدارة وادي دجلة، مثل محمد محمود الذي ينتظره مستقبل كبير مع القلعة الحمراء.

ولا يختلف الكلام عن مواهب آخرى قادمة بقوة في الطريق، ساهم فريق وادي دجلة في اظهارهم وتقديمهم للكرة المصرية مثل أحمد شريف الذي انتقل إلى فاركو، وكريم الدبيس حيث يحسب لإدارة فريق دجلة منح الثقة لهذه العناصر للمشاركة في الدوري في سن مبكر.

نفس الأمر ينطبق ايضا على محمد عبد العاطي لاعب فريق وادي دجلة، الذي انتقل إلى صفوف فريق سموحة وينتظره مستقبل كبير في المستطيل الأخضر، وأحمد عاطف الذي انتقل إلى فيوتشر إف سي، ومحمد هلال الذي انتقل إلى البنك الأهلي، وينتظر هذه الأسماء مستقبل كبير في ظل مستواهم المميز مع دجلة  في الفترة الماضية.

-تجربة مميزة تحتاج إلى التفسير والتعميم

وجاء المستوى المميز الذي ظهر به عمر مرموش صاحب هدف تخطي مواجهة ليبيا، ليجعل هناك مطلب ضروري بشأن التحرك لمناقشة ومعرفة كيف نجحت إدارة فريق وادي دجلة برئاسة ماجد سامي في ضخ هذه المواهب إلى جميع الأندية، فكيف تم تنقية هذه العناصر وكيف تم تطوير مستواها الفني ومنحها الثقة.

وتعتبر ايضا إدارة فريق وادي دجلة كلمة السر في بعض القرارات الهامة التي استعان بها الأهلي والزمالك بعد ذلك، وهنا الحديث عن الفرنسي باتريس كارتيرون الذي اكتشفته إدارة فريق وادي دجلة، وتولى بعد ذلك قيادة الأهلي ثم الزمالك.

لا يختلف الكلام عن المدرب اليوناني تاكيس جونياس الذي انطلق في الدوري المصري من خلال بوابة وادي دجلة، وتولى بعد ذلك قيادة بيراميدز وارتبط اسمه في أكثر من مناسبة بتولي تدريب الأهلي والزمالك.

وتؤكد السطور الماضية أن ما يحدث داخل إدارة فريق دجلة ليس صدفة، ولكن نتيجة رؤية رائعة تحتاج إلى تعميم على نحو شامل في جميع الأندية المصرية، من أجل اكتشاف المزيد من المواهب في الكرة المصرية.

شاهد أيضاً

برعاية ياسين منصور.. الكشف عن أولى صفقات شركة الكرة بالأهلي [لاعب من العيار الثقيل]

تسعى شركة الكرة بالنادي الأهلي إلى تفجير مفاجآت قوية من العيار الثقيل خلال الفترة المقبلة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *