" /> نكشف 5 أسباب وراء تعثر الأهلي أمام بلاتينيوم وتعقيد موقفه في دوري الأبطال - AhlyNews.com - موقع أخبار النادي الأهلي و المنتخب المصرية
الثلاثاء , 21 يناير 2020
الرئيسية / الأخبار / أخبار الأهلي / نكشف 5 أسباب وراء تعثر الأهلي أمام بلاتينيوم وتعقيد موقفه في دوري الأبطال

نكشف 5 أسباب وراء تعثر الأهلي أمام بلاتينيوم وتعقيد موقفه في دوري الأبطال

أسباب كثيرة وراء تعثر الأهلي في مواجهة بلاتينيوم الزيمبابوي وتعقيد موقفه بشأن عملية التأهل والوصول للدور ربع النهائي في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

-الدفاع في خطر

أخطاء كثيرة يعاني منها خط الدفاع، من خلال افتقاد القدرة على التغطية الرقابة والتمركز بشكل جيد، بدليل تألق محمد الشناوي بشكل مميز في اللقاء، ولولا ذلك لخسر الأهلي أمام بلاتينيوم بعد أخطاء دفاعية قاتلة.

-أزمة هجومية

مسلسل اهدار الفرص السهلة أمام المرمى مستمر في الأهلي بشكل غريب، ولم يتوصل السويسري فايلر مع عناصره لحلول من أجل التخلص من هذه الأزمة التي تتسبب في اهدار مجهود الفريق بالكامل، بعد فرص سهلة اهدرها كلا من جونيور أجاي ومروان محسن وحتى الوافد الجديد محمود كهربا اضاع فرصتين أمام المرمى بسهولة.
-الأهلي بدون شخصية

أصبح النادي الأهلي يفتقد في المباريات الخارجية في أفريقيا، شخصيته كما تفتقد عناصره الثقة خارج ودائما ما تكون جميع خطوط الفريق متباعدة، ويظهر الفريق بدون قائد وذلك يطرح علامة استفهام بشأن دور عناصر الخبرة داخل الفريق.

-خطأ كبير من فايلر

ظهر بلاتينيوم بشكل أفضل بكثير من لقاء الجولة الثالثة أمام الأهلي، وكأنه فريق آخر، كما يؤدي بلاتينيوم بشكل جيد على ملعبه، وربما لم يتمكن فايلر من قرءاة المنافس وطريقة لعبه بشكل جيد على ملعبه، وظهر هناك حالة من التهاون والاستهتار بين عناصر الأهلي بالمنافس.

-الخطيب يتحمل جزء كبير

عانى الأهلي بشكل كبير حتى وصل إلى زيمبابوي وذلك بعد رحلة طيران شاقة تسببت في المزيد من الإجهاد للاعبين، وذلك يطرح سؤال في غاية الأهمية لماذا رفض مجلس الأهلي توفير طائرة خاصة لنقل الفريق إلى زيمبابوي لتحصين اللاعبين من الإجهاد قبل اللقاء الأفريقي، وايضا لمنع زيادة الإجهاد قبل لقاء طنطا القادم في الدوري وذلك خلال رحلة العودة!!.

 

 

شاهد أيضاً

الأهلي يحقق تفوق عالمي جديد على حساب الزمالك

قفز النادي الأهلي إلى المرتبة الـ38 في الترتيب العالمي لتصنيف الأندية على مستوى العالم متقدماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *