fbpx
الأربعاء , 10 أغسطس 2022

هل يندم كيروش بعد استبعاد ثنائي الأهلي من موقعة الإياب أمام السنغال؟

المدير الفني للفريق أو المنتخب معه كلمة السر في الاختيارات، ويريد أن ينفرد وحده باللاعبين الذين سوف يقوم بضمهم إلى الصفوف من أجل أن يكون الحساب له وحده أيضاً، بدون تدخل جدري من المعاونين إلا في اللحظات التي يستشيرهم فيها قبل المعسكرات والمباريات الحاسمة.

 

وتعد مباراة مصر والسنغال من المباريات الحاسمة التي ينتظرها عشاق الكرة المصرية والجماهير بشكل عام في كل مكان، وازداد الأمل والطموح إلى قطع تذكرة الطيران إلى قطر لخوض الفعاليات الهامة في الأحدث الكروي الأبرز بعد التغلب على أسود التيرانجا في المباراة الأولى على ملعب ستاد القاهرة الدولي لكرة القدم.

 

وقرر البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، أن يضم عدد من اللاعبين المميزين إلى قائمة المنتخب النهائية التي سوف تطير إلى داكار من أجل المواجهة الثانية المقررة مساء غد الثلاثاء على ملعب ستاد “عرين الأسد” في السنغال.

 

وتم استعدال قائمة المنتخب الوطني بشكل اضطراري ليضم كيروش لاعب بيراميدز علي جبر بدلاً من محمد عبدالمنعم الذي أصيب في الأنف، ويعتمد على رامي ربيعة بدلاً من محمود حمدي “الونش” الذي تعرض للإيقاف في المباراة الماضية.

 

إقرأ أيضاً..

موسيماني يطلب 4 صفقات في الأهلي ويحتكر الصفقة الخامسة لنفسه رسمياً

ولم ينضم الثنائي المميز للمنتخب الوطني وهما محمد شريف لاعب النادي الأهلي، وأحد أهم الأسلحة الهجومية التي لديه قوة وجرأة وسرعة على مرمى الخصم، بالإضافة إلى المميز والقادم بقوة أحمد عبدالقادر لاعب وسط الأهلي والذي اكتسب المزيد من الخبرات المميزة مع الفريق الكروي الأول خلال الفترة الأخيرة.

 

وكان محمد شريف سوف يؤدي إلى صقل المنتخب الوطني في الجانب الأمامي، لدوره الإيجابي الأفضل من مصطفى محمد مؤخراً، كما أن أحمد عبدالقادر يمتلك من الموهبة الكبرى التي تجعله يحصل على عدد وافر من الفرص المميزة على مرمى الخصم.

 

ويعكف الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم على اتخاذ كل التدابير اللازمة من أجل الوصول للتشكيل الذي يخوض به المباراة المقبلة والمصيرية للمنتخب الوطني، ومنح كل الفرصة للاعبين أصحاب الأفضلية وفقاً لمتطلبات المباراة.

 

ورغم أن المنتخب استطاع الفوز في المباراة الأولى بهدف دون رد، ولكن بات الحذر مطلوب للغاية أمام المنتخب السنغالي الخطير والذي سوف ينطلق من الدقيقة الأولى كما أنهى المباراة في القاهرة بهجوم متميز وخطير على مرمى الشناوي.

 

ومن المقرر أن يحضر إلى المباراة 60 ألف مشجع سنغالي من أجل دعم ومؤازرة منتخب بلادهم من الملعب، وهو الأمر الذي دعا أليو سيسيه المدير الفني للأسود في المؤتمر الصحفي الذي إنعقد عقب المباراة الماضية مباشرة.

شاهد أيضاً

ميكالي يكشف عن اللاعب المصري الذي يترقب تدريبه.. وانضمام ثنائي أهلاوي إلى طاقمه المعاون

انتهى المؤتمر الصحفي لتقديم المدير الفني البرازيلي روجير ميكالي بشأن تولي مهمة تدريب منتخب مصر …