" /> وجهة نظر: دليل سقوط الخطيب في ملف رينيه فايلر - AhlyNews.com - موقع أخبار النادي الأهلي و المنتخب المصرية
الإثنين , 26 أكتوبر 2020
الرئيسية / الأخبار / أخبار الأهلي / وجهة نظر: دليل سقوط الخطيب في ملف رينيه فايلر

وجهة نظر: دليل سقوط الخطيب في ملف رينيه فايلر

تناقض شديد داخل جهاز الكرة بالنادي الأهلي، في ملف السويسري رينيه فايلر خلال الفترة الماضية، بشكل غريب في القرارات والمواقف، رغم أن الفريق يمر بفترة صعبة قبل خوض موقعة الوداد المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا خلال شهر أكتوبر المقبل.

نستعرض لماذا هذا الملف داخل القلعة الحمراء به العديد من الأخطاء التي ربما يراها الجمهور الأهلاوي لأول مرة في تاريخه؟

1-الإعلان عن التجديد ولغز البند المثير

أعلن النادي الأهلي منذ فترة عن تجديد عقد السويسري رينيه فايلر لمدة موسم، ويبقى السؤال المحير هو لماذا وضع النادي الأهلي البند المثير في عقد المدير الفني والذي يسمح له بالرحيل في الفترة من 1 إلى 10 أكتوبر بدون دفع أي شرط جزائي.

2-الترحيب بتأجيل دوري الأبطال رغم امكانية عدم تواجد فايلر

موقف النادي الأهلي من دعم قرار الأندية المغربية بتأجيل دوري أبطال أفريقيا لتكون المباريات في شهر أكتوبر، كان غريب للغاية خاصة في ظل الاختلافات الكبيرة بين المدير الفني ومجلس الإدارة خلال مفاوضات حسم مستقبله مع الفريق.

3-لماذا لا يرحل بالتراضي الآن؟

سؤال يطرح نفسه بقوة، لماذا لا تعلن إدارة القلعة الحمراء، عن رحيل رينيه فايلر بالتراضي ودون أن يدفع أي طرف قيمة الشرط الجزائي، وذلك من أجل منح المدرب الجديد سواء كان محمد يوسف أو عماد النحاس أو المدرب الأجنبي البديل الفرصة للتأقلم وترتيب الأوراق وتجهيز الفريق لموقعة الوداد المغربي وفقاً لرؤيته؟!.

4-تصريحات فايلر

رغم الشكوك التي تثار بشأن امكانية رحيل فايلر واستغلال البند المثير في عقده والذي يسمح له بالرحيل في الفترة من 1 إلى 10 أكتوبر، جاءت تصريحات المدير الفني غريبة بالفترة الماضية، حيث أعلن عن رغبته في تحقيق لقب دوري أبطال أفريقيا وكأس مصر مع الأهلي وذلك يعني استمراره في المرحلة المقبلة، أم أن هذه التصريحات من أجل مخادعة الإدارة الحمراء؟!.

شاهد أيضاً

بشرة خير للأهلي قبل نهائي إفريقيا.. تفاصيل هامة

كشف مصدر مقرب من النادي الأهلي عن جاهزية التونسي علي معلول ظهير أيسر الفريق للمشاركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *