الثلاثاء , 26 يناير 2021

4 دلائل تؤكد فرض الأهلي سيطرته على الألقاب في الحاضر والمستقبل

رغم ضيق الفترة التي تولى خلالها موسمياني مهمة قيادة الفريق، ولكنه استطاع أن يكسب الرهان، وذلك بفضل معرفته لجميع الظروف والأمور داخل القلعة الحمراء، ليساهم ذلك في اختصاره للوقت بشكل كبير، كما يعتبر المدير الفني الجنوب أفريقيا ليس بغريب عن الأهلي خلال السنوات الآخيرة، ويعلم كل كبيرة وصغيرة عن اللاعبين ومستواهم الفني، وهو ما ساعده في النجاح خلال المرحلة المقبلة، كما يؤكد جميع المقربين من المدير الفني عن معرفته لحجم وقيمة الأهلي وجماهيره ومجلس الإدارة.

وحقق الأهلي ثاني ثلاثية في تاريخه، بعد أن حصدها عام 2006 بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق.

وحصد الأهلي بقيادة مديره الفني الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، لقب الدوري المصري، ودوري أبطال أفريقيا، ثم أكمل الثلاثية بالتتويج بالكأس.

 

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأهلي قادر على الاستحواذ على الألقاب بالسنوات المقبلة وذلك على النحو التالي:

-صفقات مميزة وعودة المعارين

يمتلك النادي الأهلي طفرة عددية غير مسبوقة في جميع المراكز بالفريق، بعد كلا من طاهر محمد طاهر وبدر بانون وأحمد رمضان بيكهام بالإضافة إلى عودة الخماسي المعار محمد شريف وناصر ماهر وأكرم توفيق وأحمد ياسر ريان وصلاح محسن، لتزيد هذه الأسماء من قوة وبريق قائمة الأهلي.

-موسيماني يكسب الرهان

يمتلك الأهلي مدير فني لديه خبرة كبيرة بالأجواء الأفريقية، ويستطيع وضع الفريق على الطريق الصحيح، كما يعلم كل كبيرة وصغيرة عن الكرة المصرية والنادي الأهلي، وذلك تمكن من ترجمته بشكل واضح في الفترة القصيرة التي تولى خلالها قيادة الفريق بنجاح.

-معنويات الثلاثية

بعد حصد الثلاثية ارتفعت معنويات اللاعبين بشكل كبير لمواصلة المسيرة بنجاح في الفترة المقبلة، كما ارتفعت طموحات المنظومة الحمراء لتقديم عروض مميزة في كأس العالم للأندية.

-استهداف الثغرات

تمكن النادي الأهلي من علاج بعض الثغرات المؤثرة في صفوفه على رأسها خط الدفاع، بعد التعاقد مع المغربي بدر بانون وظهوره بشكل رائع في مواجهة طلائع الجيش في نهائي كأس مصر، وتميزه في استخلاص الكرات العالية.


 

 

شاهد أيضاً

برعاية لجنة التخطيط.. الأهلي على أعتاب حسم الصفقة الشتوية الثانية

يواصل جهاز الكرة في النادي الأهلي، رحلة البحث عن تدعيم خط الدفاع خلال الفترة المقبلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *