"/>5 أسباب خلفت ورائها كوارث تهدد الكرة المصرية! - AhlyNews.com - موقع أخبار النادي الأهلي و المنتخبات المصرية
الإثنين , 16 ديسمبر 2019
الرئيسية / الأخبار / أخبار الأهلي / 5 أسباب خلفت ورائها كوارث تهدد الكرة المصرية!

5 أسباب خلفت ورائها كوارث تهدد الكرة المصرية!

تعادل المنتخب الوطني الأول أمام منتخبي كينيا وجزر القمر في الجولتين الأولى والثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2021م، التعادل في المبارتين كان بطعم المرارة على جماهير الكرة المصرية، وصادم بعض الشيء على القطاع الكروي، ملبد بالغيوم على المحللين، باستثناء الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الكابتن حسام البدري الذي ترآى له أمور أخرى غير الخطة الفنية والحماس والتوجيهات التي يجب أن تدار بحنكة أكثر من ذلك خارج الخطوط، وفيما يلي نسعى إلى وضع الأمور في نصابها الصحيح عبر الحديث عن العوامل الخمسة التي أدت لهذه النتائج السيئة..

خطة فنية

لم يعتمد البدري على خطة محكمة، ونرى أنه تهاون بعض الشيء في قراءة الخصم وعدم إعطاءه القدر الكاف من الدراسة المتأنية بالفيديوهات لنفسه وللجهاز الفني في وضع تصور لما سوف تدور عليه المباراة، وفقاً للتوليفة التي اختارها بنفسه بدون قيود أو ضغوط، ولكن البدري دائماً يضع المبررات لإخفاقاته الكبرى سواء مع المنتخب حالياً أو مع الأندية التي قادها سابقاً، ويختلق العديد من الذرائع التي تشدد على أنه مظلوم ويقع تحت ضغط أو …. أو…. أو …… ليس معه “اللي مالوش بديل”!

دون المستوى

عندما يصبح حارس المرمى هو رجل المباراة في لقائين متتاليتين أمام فريقين متواضعين، فنحن أمام مشكلة كبرى على الصعيد الدفاعي، ولنا أن نتصور ما الحال إذا واجه المنتخب فريق قوي يتقن كيف يهاجم ويسدد ويحرز من أنصاف الفرص؟ .. صغار الأولمبي قاموا بأداء مشرف ومبهر للغاية أمام جنوب إفريقيا أمس في مباراة التأهل إلى أولمبياد طوكيو رغم حداثة عمرهم والرهبة من الجماهير والاضطراب الذي بدوا عليه جميعاً في الشوط الأول، إلا أن التماسك والتمسك بالأمل معاً ساهم في وضع المنتخب على خارطة الأولمبياد وتسجيل اللاعبين لتاريخ جديد لأنفسهم بقميص الفراعنة.

ضعف الوسط

لم يكن خط وسط المنتخب على القدر الجيد من اللعب والاستحواذ الإيجابي، فكان يصيب اللاعبين التشتت الذهني بمجرد الحصول على الكرة، فضلاً عن بعد المساحات وتباين الخطوط بلا ترابط، وهو أمر يعيب اللاعبين أصحاب الخبرة ويرجع سببه إلى عدم معالجة المدير الفني لأخطاء المباراة الأولى، بالإضافة إلى الاعتماد الخاطيء على بعض اللاعبين الذين لا يجب أن يرتدوا قميص المنتخب.

 

مشاكل محلية

أدت المشاكل المحلية بين الأندية الكبرى إلى توقف بطولة الدوري العام لفترة طويلة، أثرت سلباً على مسيرة اللاعبين الذين تكتظ بهم قائمة المنتخب ويلعبون في الدوري المصري، ما ساهم في خفض معدل اللياقة البدنية لدى الكثيرين، ونتج عنه الأداء غير المرضي، ورغم أن هذه الكلمات لن تجدي نفعاً أمام الحماسة التي يجب أن يكون عليها اللاعبين، ولكنها كانت أحد أهم الأسباب التي لا يمكن أن نغفلها.

روح المنتخب

افتقد بعض لاعبي المنتخب الحمية والحماس والروح في الأداء داخل الملعب، وكأننا نشاهد منتخب آخر لا يريد تصحيح الصورة التي بدا عليها في بطولة كأس الأمم الإفريقية الماضية بعد الخروج المخز من جنوب إفريقيا، ما يجعلنا نتمنى تبادل الأدوار بتمثيل أبناء الأولمبي للمنتخب الأول.

محـمد فـرج

https://www.facebook.com/Farag.figo

شاهد أيضاً

فايلر: الهدف متأخر ؟ لا اهتم متى يأتي الهدف وابحث تغيير الاستراتيجية

قال السويسري رينيه فايلر المدير الفني للنادي الأهلي إنه كان يتمنى إحراز فريقه الهدف في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *