السبت , 17 يوليو 2021
أخبار عاجلة

الأهلي يكشف عن 4 خسائر في صفوفه بعد التعادل أمام بيراميدز

تعادل النادي الأهلي أمام فريق بيراميدز بنتيجة 2/2 في مسابقة الدوري الممتاز، وذلك ضمن الأسبوع الـ 27 على ملعب الأهلي وي السلام.

الأهلي كان هو الأفضل خلال سير اللقاء وتمكن من ملامسة النقاط الـ3 قبل أن يخطف البوركيني ايريك تراوري هدف التعادل للفريق السماوي عكس سير اللقاء، بعد أن استغل عدم تقدير الحارس الدولي محمد الشناوي للكرة بشكل جيد.

ومن المقرر أن يلتقي النادي الاهلي في المواجهة المقبلة في مسابقة الدوري الممتاز امام فريق سموحة الذي يقوده أحمد سامي.

-التفريط في فرصة مطاردة الزمالك

فرط النادي الأهلي في فرصة مطاردة نادي الزمالك على قمة مسابقة الدوري الممتاز، في ظل الفارق الكبير من النقاط الذي يتمتع به الفارس الأبيض في الوقت الحالي، وذلك بسبب عدم انتهاء المارد الأحمر من خوض مبارياته المحلية المقبلة وهو ما يزيد من الضغط على لاعبي القلعة الحمراء في المواجهات القادمة حيث يتصدر الزمالك مسابقة الدوري برصيد 61 نقطة بعد خوض 27 لقاء، بينما يأتي الأهلي في المركز الثالث برصيد 42 نقطة بعد خوض 20 لقاء.

-عدم قتل طموح بيراميدز

فرط النادي الأهلي في فرصة رد اعتباره امام الفريق السماوي على خلفية مواقف كثيرة سابقة سواء من حيث النتائج أو من حيث التفاوض مع بعض اللاعبين وخطف بعض الصفقات، ورغم أن الأهلي كان قريب بقوة من زيادة جراح فريق بيراميدز ولكن فرط في فرصة تحقيق 3 نقاط غالية كان يحتاج الفريق لها كثيراً بالوقت الحالي أمام الفريق السماوي لمواصلة الانتصارات محليا وأفريقيا.

-تأثر الشناوي معنويا

قد يتسبب الهدف الذي تسبب به محمد الشناوي حارس مرمى النادي الاهلي في أزمة كبيرة للحارس الدولي المخضرم بالفترة المقبلة، خاصة انه ارتكب خطأ ايضا في وقت سابق خلال مباراة سموحة في الدوري، ويحتاج الشناوي لدعم كبير من أجل تجاوز هذه الصدمة.

-عدم اللعب على التفاصيل الصغيرة

لم يتمكن النادي الأهلي من اللعب على التفاصيل الصغيرة أمام بيراميدز من خلال استغلال حالة الطرد، أو استغلال ضربة الجزاء، أو استغلال المساحات الكثيرة في صفوف الملعب رغم أفضلية المارد الأحمر من الناحية البدنية.

شاهد أيضاً

كما إنفردنا.. موسيماني يضرب بتشكيل جديد أمام كايزر تشيفز لتأمين الدفاع ولدغ الخصم

النهائي الإفريقي محط أنظار القارة الإفريقية، تتوجه أنظار متابعي وعشاق الساحرة المستديرة اليوم في تمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *