fbpx
الأحد , 25 سبتمبر 2022

في مباراة مجنونة.. الأهلي يطيح بالمحلة في الدقائق الأخيرة وسط خسارة كبيرة بإصابة حسام حسن

فاز النادي الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين على غزل المحلة، في المباراة التي جمعت الطرفين في عمر الجولة الخامسة من بطولة الدوري العام باستاد المحلة.

 

استمر لاعبو النادي الأهلي في الضغط المبكر على الخصم من أجل الاستحواذ على الكرة والحصول على الثقة وامتصاص الحماس والبحث عن الهدف الأول المبكر.

 

سعى الأهلي عن طريق أكرم توفيق وديانج، وانطلاقات بيرسي تاو والاسناد على أليو ديانج إلى اختراق السياج الحديد الخاص بالمدافعين.

 

من كرة قادمة عبر عمرو السولية إلى بدر بانون في الجانب الأيسر يقوم بإجرائها عرضية ليسعى إلى وضعها محمد شريف، ولكن يقوم بها عرضية مرة أخرى إلى محمد مجدي “قفشة” في ق 10 لتدخل الكرة داخل الشباك.

 

كانت الكرة الخطيرة بعد هدف الأهلي عن طريق فوافي في ق 12 والذي سدد الكرة عالية بعد اضطرابها من الخلف للأمام واليمين واليسار بين اللاعبين داخل مربع العمليات.

 

حاول النادي الأهلي مجدداً عن طريق محمد شريف وبيرسي تاو، حيث قام تاو بصناعة كرة رائعة إلى شريف، ولكن الأخير يسددها بعيداً تماماً عن المرمى.

 

استمر أليو ديانج في تقديم الأداء المميز في وسط الملعب والدفاع عن فريقه وعن المرمى بشكل قوي، بينما كان أكرم توفيق أفضل لاعبي الأهلي في الشوط الأول من حيث التوازن الدفاعي والهجومي.

 

لجأ غزل المحلة إلى الدفاع من زحف هجوم النادي الأهلي، بينما سعى فوافي ويحيي والسعيد الانطلاق في منتصف ملعب النادي الأهلي واللعب على المرتدات ولكن دفاع الأهلي كان لكل الكرات بالمرصاد.

 

تألق ياسر إبراهيم وقام بالتغطية العكسية أثناء انطلاق أكرم في الأمام، وكان بدر بانون مستيقظاً لكل المحاولات التي سعى الفريق الخصم أن يقووم بها أمام مرمى الشناوي.

 

لم تكن الكرات العرضية التي قام بها معلول منضبطة على رؤوس اللاعبين، وكان التعامل معها بشكل غير منطقي على الإطلاق.

 

استحوذ المحلة على الكرة في نهاية الشوط الأول عن طريق عفيفي وفوافي وإيهاب سمير، ولكن أكرم توفيق كان ضد أي لاعب يتوغل في الجانب الأيسر، بينما سعى أليو ديانج إلى تشتيت الكرة بعيداً عن المرمى.

 

سعى الشناوي أن يقوم بالمرتدة السريعة عبر محمد شريف في الأمام، ولكن عمرو شعبان كان يقوم بدور الدفاع، لينتهي الشوط الأول وسط محاولات الطرفين بتقدم الأهلي بهدف دون رد.

 

بدأ الشوط الثاني باختراق بيرسي تاو من الجانب الأيمن ووضع الكرة بين أقدام المدافعين للتوغل وتسديد الكرة في الزاوية الضيقة ليحرز الهدف الثاني للأهلي في ق 51 من زمن المباراة.

 

استطاع عبده يحيي أن يخطف الهدف الأول لغزل المحلة في ق 58 من كرة عرضية طائشة ليفلت من الدفاع الأهلاوي ويضع الكرة في مرمى الشناوي وسط الزحام لتصبح النتيجة 2-1 لصالح الأهلي.

 

استحوذ المحلة على الكرة بعد الهدف الأول وحاول تنظيم صفوفه، من أجل الضغط والتوغل في الأمام بحثاً عن الهدف الثاني لتعديل النتيجة، ليستمر الأهلي في محاولاته الدفاعية.

 

حل حسام حسن إلى أرضية الملعب من أجل زيادة الفاعلية الهجومية بدلاً من محمد شريف، ليصاب اللاعب ويخرج من المباراة دون أن يلمس الكرة بسبب التدخل العنيف تجاهه من جانب لاعب المحلة.

 

دخل أحمد عبدالقادر إلى المباراة بدلاً من محمد مجدي “قفشة” لاعب وسط الملعب من أجل زيادة السعي الهجومي نحو مرمى الفريق الخصم.

 

حاول هشام عادل التوغل والمراوغة من الدفاع الأهلاوي ولكن أكرم توفيق كان للكرة بالمرصاد، ويخرجها بعيداً عن موضع الخطورة.

 

كاد أحمد عبدالقادر أن يسجل الهدف الثالث من كرة رائعة من ديانج للشحات لعبدالقادر الذي يسددها مباشرة في المرمى، ولكن القائم يتصدى لها في ق 92.

 

تعادل نادي غزل المحلة بعد اضطراب الكرة في أقدام أكرم توفيق ليحرز الأهلي هدف عسكي في نفسه، ليحصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة في الدقائق الأخيرة للمباراة ويستطيع أن يحرز الهدف الثالث بعد ارتطام الكرة في الحائط، ليحافظ على صدارة الأهلي برصيد 15 نقطة في المركز الأول.

شاهد أيضاً

رعاية الأهلي وطيران قطر والبديل المحتمل.. كيف يقود مجلس الخطيب الملف الشائك؟

يبدو أن النادي الأهلي، على مقربة من توجيه ضربة قاضية إلى جميع المنافسين، بشأن الراعي …

كيف يمكنني استخدام ...
كيف يمكنني استخدام مترجم المستندات؟