الخميس , 26 مايو 2022

هدد مصر وأطاح بالجزائر من المونديال وخالف اللوائح ضد الأهلي.. «من هو المشبوه داخل الاتحاد الإفريقي؟»

شهد منتصف أبريل الماضي قيام الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد لإفريقي لكرة القدم (كاف)، بتعيين فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم في منصب جديد في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وذكرت صحيفة “هسبورت”، أن موتسيبي، عيَّن فوزي لقجع، ر عضوا في مجموعة العمل الخاصة باللجان المؤقتة المكلفة بتسيير شؤون اتحادات كرة القدم في “فيفا”.

وأوضحت الصحيفة أن هذه المجموعة تضم ممثلين اثنين عن كل اتحاد قاري كروي، تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، مهام عملها تحليل الإطار القانوني لمختلف الاتحادات الكروية العالمية، ومتابعة هيكلتها المؤسساتية، وإرساء آليات الحكامة، مع تحديد مدة مهامها، ورفع توصياتها بهذا الشأن إلى “الفيفا”.

وارتكب لقجع تحت حماية رئيس “كاف” عدة فضائح فساد وجرائم ضد مصر والنادي الأهلي، لا يمكن السكوت عنها.

ويحاول لقجع تقويد وإضعاف وضع الكرة المصرية والسيطرة على أفريقيا في كافة الألعاب، من أجل إرضاء بلاده والأندية المغربية.

جريمة ضد الأهلي

كشف تقرير مغربي عن تكليف الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للمغربي فوزي لقجع والسنغالي أوجستين سنجور باختيار ملعب نهائي دوري أبطال إفريقيا 2022.

وبعد تحقيق الوداد المغربي الفوز على بترو أتلتيكو في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بثلاثة أهداف مقابل هدف، أعلن “كاف” اختيار ملعب مركب الخامس في المغرب لاستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان الأهلي قد تأهل لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا وحقق الفوز على وفاق سطيف الجزائري بأربعة أهداف دون رد.

وخاطب الاتحاد المصري لكرة القدم “كاف” برفضه إقامة نهائي البطولة على ملعب مركب محمد الخامس، والمطالبته بإقامة مباراة النهائي على ملعب محايد من أجل إرساء مبدأ تكافؤ الفرص بين طرفي المواجهة.

وأفاد التقرير ذاته أن لقجع أصر على إقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا، حتى لو اقتضى الأمر اللجوء للتصويت.


جريمة جديدة ضد منتخب مصر

علم موقع أخبار الأهلي Ahly News، من مصادر مقربه من اتحاد الكرة، أنه هناك تقارير وأنباء تشير إلى أن الاتحاد الافريقي كان قريبًا من إعادة مباراة مصر والسنغال، واعتماد الأحداث التي حدثت في ملعب المباراة.

وأكدت المصادر أنه تغير الأمر في الأيام الماضية وقبل خوض مباراة نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، حيث ضغط لقجع على فاطمة سامورا رئيس الاتحاد السنغالي من أجل الانسحاب من استضافة نهائي البطولة.

وأضافت المصادر أن لقجع وجد فرصة ثمينة في شكوى الاتحاد المصري ضد نظيره السنغالي، بعد المطالبة بإعادة المباراة أو احتساب منتخب مصر متأهلًا لكأس العالم.

واستغل لقجع هذا الملف وطلب من سامورا بالانسحاب من المنافسة على ملعب نهائي دوري الأبطال مع رفض إعادة المباراة وتوقيع عقوبة مخففة.

ليس هذا فقط بس استغل لقجع الأمر وأعلن تأهل الكاميرون إلى نهائي كأس العالم، والضغط على رئيس “كاف” لرفض الشكوى المقدمة من الاتحاد الجزائري، بإعادة مباراة الجزائر والكاميرون، والاكتفاء بتوقيع عقوبات على الاتحاد الكاميرون فقط.

شاهد أيضاً

ساديو ماني يستغل صلاح للتتويج بجائزتين أحدها لم يسبق نجم منتخب مصر الفوز بها

قال محمد صلاح نجم فريق ليفربول ومنتخب مصر، إن إمنيته بمواجهة ريال مدريد الإسباني في …