fbpx
الخميس , 6 أكتوبر 2022

القيمة التسويقية والخطايا السبع.. الأهلي يسعى للخروج من مطب الصفقة المهمة

يسعى النادي الأهلي إلى محاربة طواحين الهواء على الصعيد المادي من أجل إتمام التعاقد مع اللاعب صاحب الأداء المميز بعد اقترابه من التوقيع الرسمي مع سافيو نجم البرازيل وبوليفار.

 

يأتي الكولومبي جيرلان بيريرا لاعب اتليتكو ناسيونال في المرتبة الثانية للاعبين المقرر أن يتم التعاقد معهم خلال الفترة المقبلة في الصفوف الحمراء، حيث يستهدف الفريق تواجد اللاعب في الصفوف الحمراء.

 

إقرأ أيضاً:

شرط وحيد ونهائي يفصل سافيو عن التوقيع الرسمي لصفوف النادي الأهلي

 

وتظهر العديد من العوائق على السطح بخصوص الاتفاقات المادية بين الطرفين، حيث يستهدف ناديه رفع قيمة الصفقة إلى 5 ملايين دولار، في حين أن الأهلي أصبح أمامه سقف تعاقدات آخر وهو 2 مليون دولار كحد أقصى.

 

وتبلغ القيمة التسويقية الحقيقية للاعب الكولومبي 2.4 مليون يورو، حيث أن وكيل اللاعب مازال يتمسك بأن يكون الحد الأدنى للصفقة هو القيمة التسويقية، رغم أن الفريق يريد أن يحقق شروطه المادية.

وينتظر النادي الرد النهائي من قبل الفريق الأحمر على كافة المساعي الخاصة بالحصول على القيمة المادية الخاصة بالحصول على اللاعب صاحب الأداء المميز خلال الفترة المقبلة في ظل الحاجة الماسة للاعبين المميزين على الجانب البدني.

 

ويتمتع بيريرا بالأداء البدني والفني القوي، خاصة أنه أحد اللاعبين الذين يتمتعون بالقياسات القوية والعضلات البارزة والحمل البدني القوي، ما يجعله يستطيع أن يتحمل ضغوط المباريات التي يخوضها النادي الأهلي على مدار الموسم.

ويفصل الفريق الكروي الأول عن التعاقد مع البرازيلي برونو سافيو المهاجم الجديد وصاحب الـ5 مراكز في الملعب أن يتم توقيع الكشف الطبي عليه وأن يتم رفع التقرير بالعلامة الإيجابية لدى الجهاز الفني وإدارة الفريق.

 

وكان مارسيل كولر المدير الفني للنادي الأهلي، أبدى إعجابه باللاعبين المتواجدين حالياً، لافتاً إلى أن التدريبات والرؤية عن قرب في الملعب والمباريات هي الفيصل الخاص وراء حسم اللاعبين واستمرارهم من عدمه في الصفوف الحمراء.

 

 

 

شاهد أيضاً

برعاية سامي.. محمد محمود في سيراميكا وعرقلة ضم العربي بدر

يعلن فريق سيراميكا كليوباترا خلال الساعات القليلة المقبلة عن ضم محمد محمود لاعب وسط النادي …

تعليق واحد

  1. منهم لله الفاشلين والمشبوهين غرقوا وغرقوا النادي لأنهم اتجهوا للتربح من وراء الصفقات